تطبيق إطار FIRST-ADLX في تعليم الأطفال القرآن الكريم

بسم الله والصلاة والسلام على النبى الهادى الأمين ؛

أما بعد قال الله فى كتابه العزيز “وفي أنفسكم أفلا تتفكرون” صدق الله العظيم

التأمل من نعم الله علينا و من أهم المقاصد التي نقصدها للتوجه إلى الله عز وجل ولها عظيم الأثر للتفكر والتعرف على ما حولنا من خلق السماوات والأرض وما بينهما، و التفكر فى ذواتنا أولى و إني الآن أدعوكم لمشاركتي في تجربةٍ للتأمل والتفكر كان لها أثر عظيم علي وعلى صغاري.

فقد منََ الله علي بتدريب من مؤسسةٍ  سيجا لدراسة مبادئ (FIRST-ADLX

والتي لها أثر عظيم على تجربتي كمعلمة رغم خبرتي الطويلة إلا أنها أعادت إلي التفكر فى مجمل الرحلة وكيفية استغلالها لنفع جديد كما أضافت ملمح جديد ومفاهيم جديدة لم أتطرق إليها من قبل وإليكم تجربتي لعل الله يقسم بها النفع لمن يقرأها.

بعد تجربتي في رحلة تعلمي الجديدة  أخذت على عاتقي التحضير الجيد والشيق للمتعلمين من حولي على كافة المستويات العمرية في مجال عملي،  وكانت تجربتي التطبيقية الأولى لأطفال من المرحلة الإبتدائية، ليستمتعوا برحلة مميزة ومتقنة ومؤثرة لهم ولي أنا أيضاً لتحصيل أكبر استفادة مما تعلمت.

بعد اختيار الموضوع وهو سورة الشمس و أول خطوة تحديد النشاط الافتتاحي المناسب له، وذلك بالتركيز على جذب انتباه المتعلمين بمبدأ التركيز على المتعلم، طبقاً لإطار (FIRST-ADLX) حيث بدأت تيسير النشاط بسؤال لهم من خلال (لعبة على هيئة سلحفاة) وكان السؤال: ما هي فوائد الشمس ؟؟؟؟

 خرجت الطالبات بإجابات جميلة قمت بكتابتها لكل منهن أمامهن ومقابل كل إجابة اسم من شاركت بها عملا بمبدأي الإفراد والتحفيز ثم تناولت عن طريق ما فعلناه من تأمل ونحن جلوس تحت الشمس فى الحديقة -انطلاقا من مبدأ المعايشة – ماهو الشعور الذي خرجنا به الآن بعد هذا النشاط من النظر فى السماء للشمس، وكان الهدف من هذا النشاط هو زيادة جاهزية الطالبات تيسيراً لتعلمهن مفهوم التأمل والتفكر، وكان النشاط الرئيسي أن كل مجموعة مكونة من اثنتين تقوم برسم مشاعر التأمل والتفكر، ثم قمنا بحفظ الآيات المراد حفظها في ورد اليوم ومن ثم قمنا باستخراج معانيها والتأمل في المراد منها.

 وكنا بمعدل كل 10 دقائق أو ربع ساعة نقوم بعمل نشاط منشط وذلك للحفاظ على مستوى دافعيتهن وحفاظاً على مبدأ  التكرار بلا ملل وأترك لهم اختيار ما يحبون من الأنشطة التى مارسناها من قبل وكل واحدة منهن تقوم بعمل النشاط عن طريق اتباع قواعد معينة ،ثم نأخذ مهمة طوال الأسبوع  بحيث يقومن بالتأمل في موضوع ما من اختيارهم للعرض على المجموعة في اللقاء التالي من مبدأ المتابعة والتطبيق.

وبعد التجربة لاحظت التأثير علي كميسرة أولاً على الرغم من مجهود التحضير القوي إلا أن إخلاص النية والاستعانة بالله أدي إلي أن التيسير قد تم بشكل مرضي.

فقد كان وضوح الهدف من البداية والتخطيط له باستراتيجيات واضحة ومحفزة جعل مهمتي أسهل  كما أن تقسيم الوقت  وتسلسل الأنشطة جعل اللقاء أكثر تنظيماً و موقوتاً بدقة.

ونتيجة لاستخدام منهجية FIRST-ADLX، كان أثر المعايشة التفاعلية بيني وبين طلابي واضحاً وعميقاً علينا جميعاً.

أما من جانب المتعلمين وهن الطالبات فتغيرت استجابتهن لتصبح أكثر تفاعلاً ومشاركةً مما يدل على اندماجهن و معايشتهن لتجربة تعلم عميقة في جو من المرح و ربط المفاهيم والأفكار المختلفة معاً ومما يوضح أثر عمق التجربة فعلا هو ربطهن لكتاب الله بتجربة ممتعة ومؤثرة لهن، مما كان له الأثر العظيم  على دافعيتهن لأداء المهام التطبيقية

وبعد اللقاء أكدت على الطالبات أن يقوموا بالمهام المكلفة عليهم، ولفت انتباهي مدى شغف المتعلمات، بحيث قاموا بما طُلب منهن من مهام وأدوه بأحسن شكل ممكن وكن سعيدات بمستواهن في اللقاء الذي تلاه وحدثتنى الامهات عن تأثير ذلك عليهن فى حياتهن حيث أصبحن يتأملن كل شىء حولهن 

ومن جانب آخر كان له أثر اجتماعي واضح فى تغيير مواقفهم تجاه التعلم، الميسر و حتى تفاعلهم بعضهم البعض وهذا ما شعر به أيضاً أولياء الأمور بعد ذلك ،مما يبرهن أن التعلم رحلة معايشة إنسانية واجتماعية متكاملة تؤثر بعمق على كل أطرافها سواء المعلم أو المتعلم.

                والحمد لله الذى هدانا إلى هذا وما كنا لنهتدي له لولا أن هدانا الله.

 

إعداد: أ. راوية مصطفى، معلمة قران – مصر

Write a comment